منتديات المغربي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
عزيزي الزائر الكريم عند التسجيل في المنتدى يرجى وضع اميلك الحقيقي ليتم ارسال كود التفعيل عليه
فتسجيلك أخي الكريم اختي الكريمة دعم لنا و لهذا المنبر .فبادروا إلى التسجيل من أجل أن تدلو بدلوكم في مواضيع المنتدى.
وشكرا
إدارة منتديات المغربي
منتديات المغربي

قصة خروف العيد

شاطر
avatar
رجل الانتظار
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 1300
نقاط : 5353
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

قصة خروف العيد

مُساهمة من طرف رجل الانتظار في الأربعاء نوفمبر 02, 2011 3:18 pm

قصة خروف العيد

ذهب رجل إلى السوق لـ يشتري خروف العيد
وبالفعل عاد به لمنزله ..
غير أن الخروف يهرب منه و يدخل أحد البيوت القريبة
ليقابله الأطفال في هذا البيت بالفرح والتهليل ويقولوا :
( لقد جاءنا خروف العيد يا أمي )

وتتنهد الأم وتقول بمرارة الأرملة :
إن الذي سيشتري لكم خروف العيد تحت التراب .. !!

ويلج الرجل الباب وينظر إلى الأطفال اليتامى فرحين
وإلى أمهم بعد ما سمع ما قالت وهي حائرة
لتبادره وتأمر الأطفال بأن يساعدوا الرجل على إخراج خروفه من البيت
فيقف الرجل ثم يعود أدراجه ويقول للمرأة :
إن الخروف قد وصل أهله وهو عيد للأطفال اليتامى .. !!

وينصرف الرجل ويعود إلى بيته ليأخذ مبلغاً زهيداً متبقياً معه
ليشتري به خروف العيد بدلاً من الأول
ويذهب إلى السوق فيصل الباب مع وصول عربة شاحنة بها خرفان
فيسأل صاحب الخرفان ويقول له بكم هذا الخروف .. ؟
فيرد عليه البائع بأن ينتظر دقائق حتى يتم إنزال الخرفان من الشاحنة ..
وتتم عملية إنزال الخرفان إلى الأرض
فيتقدم الرجل إلى أحد الخرفان فيسأل عن ثمنه
فيؤكد البائع على الرجل هل هذا الخروف هو الذي يعجبك وتريد شراءه .. ؟
فيقول له الرجل قلي أولا بكم وبعدها نفكر
فيكرر البائع الأمر فيقول الرجل ..
نعم هذا أريد شراءه بكم .. وهو غير واثق إنما يريد أن يعرف الثمن ..

فيرد البائع على الرجل بأن يأخذ الخروف بدون ثمن
فيقف الرجل حائراً ويظنه يسخر منه
غير أن البائع يؤكد للرجل على الأمر
حيث أن أبوه أوصاه بأن يهب أول خروف يتم اختياره من القطيع
بدون ثمن صدقة لوجه الله تعالى ... !!

وهكذا رزق الله العائلتين بعيدين والأجر للجميع
ونسأله تعالى أن يهب لنا مثلهم ويجعل لنا من كل ضيق مخرجاً ..
آمــيــن

مما راق لي





ثلاثة طيور تقف على الشجرة . وقرر واحد منها أن يطير . فكم بقي من الطيور على الشجرة ؟
الجواب : طبعاً بقى ثلاثة ، لأن واحداً منها قرر أن يطير ولم يطر بالفعل ! وبالتالي فلم يتغير شيء من واقع الحال .
هنا .... ليسأل كل واحد منا نفسه : كم مره قرر أن يفعل شيئاً ولم يفعله ؟!
فبقي الحال على ماهو عليه وربما أسوء .
أنه ليس كافياً أن تتمنى أو ترسم أو تكتب لنفسك أهدافاً ، إنما يجب أن تسعى لتحقيقها .

    الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 10:09 am