منتديات المغربي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
عزيزي الزائر الكريم عند التسجيل في المنتدى يرجى وضع اميلك الحقيقي ليتم ارسال كود التفعيل عليه
فتسجيلك أخي الكريم اختي الكريمة دعم لنا و لهذا المنبر .فبادروا إلى التسجيل من أجل أن تدلو بدلوكم في مواضيع المنتدى.
وشكرا
إدارة منتديات المغربي
منتديات المغربي

الخيل والتبوريدة

شاطر
avatar
رجل الانتظار
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 1300
نقاط : 5333
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

الخيل والتبوريدة

مُساهمة من طرف رجل الانتظار في الجمعة فبراير 04, 2011 6:32 am


الخيل والتبوريدة
في بلادي عادة
ورثناها من جيل لجيل
في مواسم بلادي
مع الحباب
يحلى الليل...
نسهروا...ونلعبوا
يجمعنا براد اتاي
شوف الصينية
مدورة بها كيسان بلار
من فرحتها تضحك
وبرادها بارز...
تقول وزير الحضار
النخوة ...والشرف...
ضاوي كيف شمس النهار
صينيتنا مشهورة
وفيها تنظموا أشعار...وأشعار
صينة بلادي...
ديما واجدة موجودة
ترحب بالقريب
وأهل الدار
وتفرح بالغريب
وكل من هو جار
وحنا ...جيرانا كثار
الحمد لله ...الحمدلله
بلادي زينة...بلاد الخير والزهر والنوار
بلاد الاؤلياء..والشرفة لحرار
التاريخ علينا شاهد
مانخافوا عدو...ولاترهبنا النار
مجدنا شامخ...طود
ما يتحنى ولا يناهر
احنا مغاربة ونعشقوا الخيل
بالتبوريدة تعرفنا
في كل الأقطار....
نعشقوا السرج الذهبية
اصفر ولا احمر ولااخضر
يخطف الأنفاس....زاهي
كيف شمس العشية
الخيل عندنا مشرفة...
مقامها محفوظ
مقام الصفى والنية
والخيال عندنا قيد...وسلطان
يخرج ويدخل بالهدية
لباسو جديد حر...
تشوفو من بعيد ...تقول ضرغام
لباس لجدود
الجلابة بزوية...ويعنقهاالسلهام...
والبلغة فاسية
والخنجر فضة يزين لحزام
تخرج سربة ورها سربة
ينمظها قيدهم العلام
هذيك شمالية..والاخرى وجدية
وذيك دكالية...وهذي صحراوية
من كل جهة ...وجهة...
وجهات بلادي....غالية
سمع صوت البارود...والفرحة
وسمع صوت التزغريدة...حرة
في السما عالية
في مواسم بلادي
الخيل والتبوريدة عادة


من موقع دواوين





ثلاثة طيور تقف على الشجرة . وقرر واحد منها أن يطير . فكم بقي من الطيور على الشجرة ؟
الجواب : طبعاً بقى ثلاثة ، لأن واحداً منها قرر أن يطير ولم يطر بالفعل ! وبالتالي فلم يتغير شيء من واقع الحال .
هنا .... ليسأل كل واحد منا نفسه : كم مره قرر أن يفعل شيئاً ولم يفعله ؟!
فبقي الحال على ماهو عليه وربما أسوء .
أنه ليس كافياً أن تتمنى أو ترسم أو تكتب لنفسك أهدافاً ، إنما يجب أن تسعى لتحقيقها .

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة نوفمبر 24, 2017 9:45 am