منتديات المغربي

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى
عزيزي الزائر الكريم عند التسجيل في المنتدى يرجى وضع اميلك الحقيقي ليتم ارسال كود التفعيل عليه
فتسجيلك أخي الكريم اختي الكريمة دعم لنا و لهذا المنبر .فبادروا إلى التسجيل من أجل أن تدلو بدلوكم في مواضيع المنتدى.
وشكرا
إدارة منتديات المغربي
منتديات المغربي

الإخلاص ..

شاطر
avatar
ناديا
مشرفة عامة
مشرفة عامة

اوسمة العضو : 1

انثى
عدد المساهمات : 816
نقاط : 3703
تاريخ التسجيل : 26/10/2010

الإخلاص ..

مُساهمة من طرف ناديا في الجمعة يناير 07, 2011 7:13 am

بسم الله الرحمان الرحيم

إرتبط قبولُ الأعمال بالنية الخالصة لله الله سواءٌ أكان ذلك في الإعتقاد، أم في العبادة وسائر الأعمال وهذا يتطلب من المسلم أن يكون صادقاً في عقيدته، مخلصاً فيها، فينقيها من الشرك والرياء والنفاق.

مفهوم الإخلاص
الإخلاص في اللغة : تقول : ذهبٌ خالصٌ، أي خالٍ من الشوائبِ، ويقالُ : أخلص النصيحة، أي أوفى فيها، ويعني صِدق توجهُ القلب وخلُوهِ من أيّة شائبةٍ.

الإخلاص في الاصطلاح : يعني صدق العبد في توجههِ إلى الله الله اعتقاداً وعملاً، قال الله الله : (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِين لَهُ الدّين) سورة البينة الآية (5).

لذا فإن الإخلاص في الإخلاص في القول والعمل، أساس القبول عند الله الله. قال سهل بن عبد الله التستري : قالب:نظر الأكياس في تفسير الإخلاص فلم يجدوا غير هذا : أن تكون حركته وسكونه في سره وعلانيته لله تعالى ، لا يمازجه شيء ، لا نفس ، ولا هوى ، ولا دنيا .

قبولُ العملِ
ويشترطُ لقبول العملِ عندَ الله الله أن يتحقق فيه شرطان : الأول : إخلاص النية لله الله، وقال الرسول محمد : " إنما الأعمال بالنيات وإنما لكلِّ امرىءٍ ما نوى " (صحيح البخاري، كتاب بدء الوحي، باب كيف كان بدء الوحي.)

الثاني : موافقتُهُ لما جاء في شرع الله الله، لقولهِ :" صلّوا كما رأيتموني أُصلي " (صحيح بخاري، كتاب الأذان، باب الأذان للمسافر).

علامات إخلاص المسلم في عقيدتهِ
للإخلاص علاماتٌ منها :

تجنُّب كل ما ينافي الإخلاص في العقيدة : كالشرك والرياء والنفاق، لأن كلَّ ذلك منْ مُحبطاتِ الأعمالِ وإنْ كَثُرَتْ، وقدْ تعدَّدت الآياتُ القرآنية التي تنفر من هذه الاعمال ؛ لما تؤدي إليه من سوء العاقبة.
محبةُ الله الله والرسول محمد
التمسك بالعقيدة، والثبات عليها، والنصر لها

من صور الإخلاص في العقيدة
صَدَقَ الله فَصَدَقَهُ : " جاء رجلٌ إلى النبي فقال له : دعني أهاجرُ معكَ، فأوصى به النبي فلما كانتْ غزوةُ خبيرَ أعطاه النبي جزءاً من الغنيمةِ، فقال للنبي : ما على هذا اتبعتُكَ، ولكن اتبعتُكَ على أن أُرْمى ها هنا بسهمٍ فأموت - وأشار إلى حلقه -، فقال : إن تصدُق الله يصدقك، ثم نهضوا إلى قتال العدو فأُتي به النبي يُحملُ، وقد أصابهُ سهمٌ حيثُ أشار، فقال النبي : هو هو؟، قالوا : نعم، قال : صَدَقَ الله فَصَدَقهُ، فكفنهُ النبي في جُبَّتِهِ ثم قدَّمهُ، وصلّى عليه " (سنن البيهقي، كتاب أبواب غسل الميت، باب المرتث والذي يقتل ظلماً.)


ويكيبيديا



avatar
رجل الانتظار
المدير العام
المدير العام

ذكر
عدد المساهمات : 1300
نقاط : 5355
تاريخ التسجيل : 14/03/2008

رد: الإخلاص ..

مُساهمة من طرف رجل الانتظار في الجمعة يناير 07, 2011 1:51 pm

اللهم ارزقنا الإخلاص في أقوالنا وأعمالنا،
جزاك الله خيرا اختي على الموضوع
بارك الله فيك





ثلاثة طيور تقف على الشجرة . وقرر واحد منها أن يطير . فكم بقي من الطيور على الشجرة ؟
الجواب : طبعاً بقى ثلاثة ، لأن واحداً منها قرر أن يطير ولم يطر بالفعل ! وبالتالي فلم يتغير شيء من واقع الحال .
هنا .... ليسأل كل واحد منا نفسه : كم مره قرر أن يفعل شيئاً ولم يفعله ؟!
فبقي الحال على ماهو عليه وربما أسوء .
أنه ليس كافياً أن تتمنى أو ترسم أو تكتب لنفسك أهدافاً ، إنما يجب أن تسعى لتحقيقها .

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 15, 2017 6:35 pm